كيف أكتب موضوعاً أدبيّاً باحتراف

كيف أكتب موضوعاً أدبيّاً؟

ممّا لا شكّ فيه أن كتابة الموضوع الأدبي تشكّل تحدّياً كبيراً وعائقاً أمام الكثير من الطّلاب، وليس هذا علامة تقصيرٍ منهم وإنّما نتيجة الفهم الخاطئ لآليّة كتابة الموضوع الأدبي.

على الرّغم من أنَّ الكتابة التّعبيريّة موهبة صعبة المنال إلّا أنّ هناك حِيَلاً يمكن لها أن أن تحوّل كتابة موضوع إلى لعبة مسليّة ليس عليك إلّا أن تحفظ قوانينها ومعطياتها، وبخفّة يد بسيطة ستصبح مبدعاً لا محالة..

 

نصُّ سؤال هذا الموضوع معقّدٌ عند قراءته للمرّة الأولى إلّا أنّهُ مفتاح الكتابة ومرشدك الوحيد والمضمون.

سيكون نص السّؤال مقسّماً إلى أفكارٍ مختصرة تفصل بينها فواصل(،)، الجملة الأولى التي يبدأ فيها النص هي الافتتاحية وبعدها تتالى الفكر بحسب طول الموضوع(عادةً ما تكون فكرتين أو ثلاثة) ستستفيد منها في صوغ  موضوعك.

 

والآن… لنبدأ سويّةً في التعلّم خطوة بخطوة:

 

أولاً :المقدّمة:

تكونُ عادةً أربع جملٍ أو أقلّ بحوالي ٣٠ إلى ٣٥ كلمة تتحدّث عن موضوع النصّ بطريقة عامّة جداً دون التطرّق إلى أي فكرة (النصّ مثلاً يتحدّث عن الحنين للوطن في الغربة وآثار الغربة على المغتربين، عندئذٍ يمكن أن تكون المقدّمة عن قيمة الوطن في نفوس أبنائه وصعوبة البعد عنه)،

اجعل المقدّمة مشوّقة واعتمد على الفعل الماضي والجُمل العامّة  المستمدّة من كلمات الجملة الافتتاحية

ملاحظة: يجب عليك الاستفادة من الجملة الافتتاحية التي تحدثنا عنها سابقاً.. يمكنك أخذها هي بعد التّعديل عليها قليلاً.

 

ثانياً :العرض أو صلب الموضوع:

هنا تكمن المشكلة عن كثيرين، فلا يستطيعون استيفاء الشّروط المطلوبة.. عليك قبل الحديث في العرض ان تمتلك مجموعة من المعارف التي ستحتاجها وهي:

  1. سنقسّم العرض إلى مقاطع صغيرة على عدد أفكار نص السؤال التي تحدثنا عنها مسبقاً

  2. لكلّ مقطع فكرة من أفكار نص السؤال

  3. لكلّ نقطع شاهد شعريّ(بيت شعر) مستمدّ من كتابك أو من خارجه وقد يرد ذكر أحد الشّواهد في نصّ السؤال

بعد إلمامك بكلّ ما سبق تبدأ بعد أن فصّلت نصّ السؤال إلى فكر ستستخدمها في صلب الموضوع بأن تكتب الفكرة كما وردت (عدّل عليها قليلاً إن شئت) ثمّ تذكر بعدها شرحاً عامّاً لهذه الفكرة تحديداً، وبعد ذلك تقول (وكما قال الشاعر ### في قصيدته ###…… إلخ-بعض الشرح-) تكتب اسم الشاعر صاحب الشّاهد الذي ستذكره لهذه الفكرة وتختم المقطع الأول للفكرة الأولى بشاهد هذه الفكرة ممّا حفظت(أي تكتب البيت الشعري ويكون انتهى مقطع أول فكرة)

 

وهكذا صديقي من أجل الفكر الأخرى التي ترد بعد هذه الفكرة(فقط كرّر نفس العمليّة السابقة على بقيّة المقاطع)

 

ملاحظة١: يجب أن يكون هنالك توافق واضح بالمعنى بين الفكرة وشاهدها وإلّا فإنّك تخسر علامة الشّاهد.

ملاحظة٢: يكون العرض مقدّراً بحوالي ٢٠ جملة لثلاثة فكر أو أقلّ وقد يتغيّر عدد السّطور تبعاً لعدد الفكر وهكذا..

 

ثالثاً: الخاتمة

أسهل جزء في نصّ الموضوع، له تقنيّة واضحة وبسيطة لكتابته، وهي كالآتي:

لخّص جميع ما كتبته في سطرين إلى ثلاثة سطور بدون أي زيادة أو مبالغة( ابدأ ب: ومن مجمل ما سبق نجدُ أنَّ…. و…. و…. على الرغم من…. بغض النظر عن…. ولم يكتفوا بذلك…. إلخ)

 ثمَّ أضف إلى الملخّص رأيك في فكرة الموضوع (رأيك في الحنين عن الوطن مثلاً: وأنا أرى أن الحنين إلى الوطن ليس شعوراً فقط، بل واجباً على كلّ وطنيّ شريف.)

 

وينتهي إلى هنا الموضوع (وتنتهي رحلتنا سويّةً أيضاً😁)

 

اشترك في النشرة البريدية هنا واحصل ( مجاناً ) و مباشرة على كتاب الكتروني لـ 9 استراتيجيات لزيادة مبيعات والحصول على عملاء جدد

التعليقات

يجب أن تكون مسجلاً معنا لتكتب تعليق.

حول الكاتب

مسافرٌ عبرَ الزّمن